حكمت المحكمةعاجل

مقتل 13 على الأقل في حريق بملهى ليلي في مرسية الإسبانية

 

لقي ما لا يقل عن 13 شخصا مصرعهم في حريق بملهى ليلي في مدينة مرسية الإسبانية، بحسب ما ذكرت هيئة خدمات الطوارئ في المدينة الواقعة جنوب شرقي إسباني.

وقالت خدمات الطوارئ في مرسية إن فرق الإنقاذ لا تزال تبحث عن أشخاص غير معلوم مصيرهم بعد الحادث.

وقال أحد الناجين “5 من أفراد العائلة وصديقان في عداد المفقودين”.

وقال دييغو سيرال أحد أفراد الشرطة الوطنية الإسبانية لصحفيين إنه تم العثور على قتلى في ملهى “لا فوندا” الليلي، أحد الملاهي الليلة الثلاثة المتجاورة، الذي قع عليه الضرر الأكبر جراء الحريق لا سيما سطحه الذي انهار.

وأضاف أن الانهيار جعل من الصعب تحديد أماكن الضحايا، وأن من الصعب الإشارة إلى مكان اندلاع الحريق بالضبط، وفقا لما ذكرته رويترز.

وتابع أن التعرف على الجثث سيستغرق بعض الوقت. وذكرت خدمات الطوارئ أن عدد القتلى الذي أخذ في التزايد على مدى اليوم وصل إلى 13 شخصا. ويجرى التحقيق في سبب اندلاع الحريق.

وقال خوسيه بايستا رئيس بلدية مرسية لصحفيين في وقت سابق إن السلطات عثرت على 7 جثث في المنطقة ذاتها بالطابق الأول حيث اندلع الحريق.

وقالت ماريا دولوريس ألبييان المتحدثة باسم ملهى تياتر الليلي لصحفيين إن الحريق اندلع أولا في ملهى “لا فوندا” الليلي المجاور قبل أن تمتد ألسنة اللهب إلى الملهيين الليليين المجاورين.

وأعلن بايستا الحداد لمدة 3 أيام على أرواح القتلى. وتم تنكيس الأعلام خارج مبنى بلدية مرسية.

وأظهر مقطع مصور نشر على حساب إدارة الطوارئ في مرسية على إكس فرق الإطفاء وهي تحاول السيطرة على ألسنة اللهب داخل الملهى الليلي كما أظهر المقطع السطح وقد دمرت النيران جزءا منه.

وقال بايستا لقناة 24 ساعة الإخبارية بالتلفزيون الإسباني “نحن مكلومون”، وأضاف أن فرق الإنقاذ تواصل البحث عن أشخاص في عداد المفقودين.

وأضاف أن الحريق اندلع في حوالي الساعة 6:00 صباحا بالتوقيت المحلي وتمت السيطرة عليه.

وذكر أن 4 أشخاص يتلقون العلاج في المستشفى جراء استنشاق الدخان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى