حوادث مصريهعاجل

مفاجآت جديدة بواقعة مقتل فتاة أمام مسجد على يد شقيقها في بورسعيد

كشفت التحريات والتحقيقات الأولية للجهات المعنية، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة في واقعة مقتل فتاة على يد شقيقها أمام مسجد الحسين بحي المناخ في محافظة بورسعيد.

وتبين من التحريات والتحقيقات الأولية أن أسرة المتهم “م.ن”، شقيق المجني عليها، والمتهم بقتلها اعتراضًا على خُطبتها من أحد الأشخاص، متبرئة منه منذ قرابة العام لعدم اتزانه النفسي وادعائه الإلحاد.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بوضع جثة المجني عليها: فريدة نبيل السيد عثمان، وعمرها حوالي 25 عامًا، تعمل في محل لبيع واستئجار فساتين الزفاف نطاق حي الشرق، بمشرحة مستشفى النصر تحت تصرفها لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتشريح الجثة ومباشرة التحقيقات والتصريح بالدفن.

يشار إلى أنه تلقى اللواء مازن صبري، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد، إخطارا بمقتل فتاة على يد شاب بالشارع أمام مسجد الحسين في المنطقة الثامنة بحي المناخ، فانتقل رجال الشرطة إلى مكان الواقعة وجرى ضبط متهمًا، وشُكل فريق بحث جنائي وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة واستمرار التحقيقات والتحريات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى