حكمت المحكمةعاجل

المشدد 7 سنوات لخلية إخوانية بتهمة نشر الشائعات على مواقع التواصل

 

 

المشدد 7 سنوات لخلية إخوانية بتهمة نشر الشائعات على مواقع التواصل

كتبت:سحر حمدى

المشدد 7 سنوات لخلية إخوانية بتهمة نشر الشائعات على مواقع التواصل

كما قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة المستشار خالد الشباسى رئيس المحكمة وعضوية المستشارين شريف السباعى وشريف رشدى وبحضور عبد الله الدربالى وكيل النيابة بالسجن المشدد 7 سنوات والغرامة 200 ألف جنيه لكل منهم لأعضاء خلية إخوانية تستخدم مواقع التواصل الاجتماعى  لزعزعة  أمن واستقرار البلاد وضرب الاقتصاد الوطنى وبث الكراهية ونشر الشائعات وانتحال صفة  شخصيات بعض المسؤولين والمشاهير.

أقرا ايضآ:أمن سيناءيلقى القبض على تشكيل عصابي لتجارة المواد المخدرة

كما كانت الأجهزة الأمنية المختصة رصدت عدة صفحات ومواقع إلكترونية على شبكات التواصل الاجتماعى بنشر أخبارا مغلوطة عن الشأن الاقتصادى للدولة وترويج الشائعات بهدف زعزعة استقرار البلاد ونشر أخبارا كاذبة عن جهات ومؤسسات الدولة  السيادية وغيرها وفبركة بعض الأخبار  الكاذبة ونشر مقاطع مصورة لوقائع  قديمة منذ سنوات حدثت  فى بلدان خارجية  بذعم  أنها حدثت فى مصر فضلا عن إشاعة وبث الكراهية بين أفراد  المجتمع.

بينما قامت الأجهزة الأمنية بتتبع مصادر تلك الأخبار وتمكنت من التوصل إلى أن ورائها شبكة يتزعمها أحد كوادر القيادات الوسطى للإخوان والهارب من عدة أحكام قضائية منتحلا شخصية محاسب بأحد البنوك ومستقطبا لبعض من العناصر الإخوانية متخذين من إحدى الشقق بمنطقة  شبرا الخيمة فى محافظة القليوبية مقرا لهم لنشر  وبث الأخبار من خلال عدة أجهزة  هاتف محمول  لشرائح  غير مسجلة.

اهم التحريات التى  فى قضيه الخلية الإخوانية بتهمة نشر الشائعات على مواقع التواصل

كما أكدت  تحريات الأمن الوطنى صحة البلاغ  وتمكنت مباحث الإنترنت وأجهزة الدعم الفنى بوزارة الداخلية من التوصل  لمصدر بث تلك المعلومات وتم القبض على المتهمين وعددهم 5 أشخاص وبحوزتهم عدة أجهزة تليفون محمول حديثة وعدد من الشرائح التابعة لبعض الشركات  المختلفة  وتم ضبط  ثلاث شرائح  أجنبية وهاتفين مربوطين  بالقمر الصناعى وعدة مبالغ مالية بنحو 18 ألف دولار و86 ألف جنيه مصرى.

اعترافات المتهمين فى قضيه الخلية الإخوانية بتهمة نشر الشائعات على مواقع التواصل

كما اعترف المتهمون بتحقيقات النيابة  بقيام زعيم

التشكيل بإعادة ضمهم و تجنيدهم وتوفير الدعم

المالى لهم من خلال عدة تحويلات مالية بينه وبينهم

والذى أقر فى تحقيقات النيابة أنه تلقى تكليفات

خارجية من بعض القيادات الهاربة بهدف زعزعة أمن

واستقرار البلاد ونشر الشائعات والعمل على ترويجها.

أنكر المتهمون أمام هيئة المحكمة ما نسب إليهم

ورفضت المحكمة دفاعهم وفق ما اطمأنت إليها

عقيدتها  وما تبين  لها من تحقيقات النيابة  وإقرارها

بالجرم المرتكب أمامها و اتساق التحريات

وموضوعية  و اطمأنت المحكمة لها وحال كون أيا

منهم لم يقدم ثمة  تفسيرا مقبولا للمبالغ المالية

المضبوطة و المحولة بينهم.

بينما نوهت المحكمة إنها أخذتهم  بقسطا من الشدة

فقال طبيعة الجرم المرتكب وما يمثله  من خطورة

على لمجتمع من إساءة استعمال وسائل الاتصال

والتواصل الاجتماعى.

اليوم محاكمه خليه الاغتيالات لتنظيم القاعده بكفرالشيخ

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى