حوادث عربيه وعالميه

مدينة فينيسيا تتعرض للخطر بوضع اسمها في قائمة الأماكن المتلاشيه

 

مدينة فينيسيا تتعرض للخطر بوضع اسمها في قائمة الأماكن المتلاشيه

كتبت: إسراء حسن

أشارت صحيفة إيطالية  أن مدينة فينيسيا وبحيرتها مهددة بالتلاشي، حيث اعتبر مركزاليونسكو لمشاريع التجديد والتراث والتغير المناخي التهديدات الرئيسية للمدينة الإيطالية.

وذلك لأنها تلحق الضرر بالمناطق الحضارية وهياكل المباني، كما أنها تهين هويتهم الاجتماعية والثقافية.

علاوة على ذلك أكدت اليونسكو على أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة الإيطالية غير كافية لحماية مدينة البندقية ، ويجذب توسيعها

منظمة الأمم المتحدة 

 كما أشارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة أن البندقية تتصدى لتهديدات خطيرة ومؤكده، ستكون لها آثارها الضارة على خصائصها الجوهرية.

وذلك خلال اجتماع الجمعية العامة لليونسكو، ستقترح لجنة التراث كل هذه الأسباب وسيتم وضع المدينة على لائحة الأماكن المهددة بالتلاشي والذي سيعقد من 15: 25 سبتمبر في الرياض.

في غضون ذلك أقرت المنظمة في تقرير لها أن إيطاليا قد عملت على تحسين إدارة السياحة والتوافق بين مختلف الإدارات لحماية البيئة.

بينما تم التقدم في إنشاء حواجز ضد المد وفي توطيد الشواطئ والكثبان الرملية.

كما تم استخدام أحدث التقنيات في التنبؤ بارتفاع مستوى المياه مع الحفاظ علي النقص في الرحلات البحرية وتوجيها إلى المنافذ الأقرب للمركز.

من ناحية أخرى لم تكن هذه التطورات كافية، حيث أشارت المنظمة إلى تزويد الدراسة المتعلقة بالظواهر الطبيعية وتأثير تغير المناخ على فينيسيا.

وكذلك الاهتمام بنظام الحاجز ووصول سفن الرحلات البحرية للقنوات المجاورة.

 وذلك يتطلب  التقليل من عدد الزوار المرتفع بطريقة استثنائية وتحسين حياة السكان بطريقة كبيرة نوعياً، ويتطلب ذلك نموذجاً مستداماً للسياحة.

ولكن من المتوقع أن للمباني الشاهقة على أطراف المدينة من الممكن أن يكون لها تأثير بصري سلبي يضاعف الأخطار الأخرى التي تهدد مدينة فينيسيا، المسجلة عام 1987 في قائمة التراث العالمي.

بالإضافة إلى هذه التهديدات من الممكن حدوث مسببات في التغييرات لا يمكن الراجعة فيها وفقدان كبير للأهمية الثقافية والأصالة التاريخية.

في النهاية مدينة فينيسيا تأسست في القرن الخامس وتحولت في القرن العاشر إلى قوة بحرية في البحر المتوسط.

بينما يبلغ عدد سكانها حوالي 50 ألف نسمة، يتم تخفيضها سنوياً.

كما أنها حاليا مدينة من أكثر المدن زيارة في العالم، حيث يصل عدد السائحين إلى 100 ألف سائح يومياً.

اقرأ ايضًا: إعصار مخيف ضرب مدينة ميلانو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى