حوادث عربيه وعالميه

الشرطة الأمريكية تعثر على طاهي الرئيس الأمريكي أوباما ميتاً

 

الشرطة الأمريكية تعثر على طاهي الرئيس الأمريكي أوباما ميتاً
الشرطة الأمريكية تعثر على طاهي الرئيس الأمريكي أوباما ميتاً

كتبت: دعاء الحداد

عثرت الشرطة الأمريكية على طاهٍ سابق يدعى  تافاري كامبل في البيت الأبيض كان يعمل مع عائلة أوباما ميتاً في بحيرة على الشاطئ الجنوبي لمارثا فينيارد.

الشرطة تحقق في الواقعة

قال بيان الشرطة الأمريكية أن تافري كان يزور مارثا فينيارد وقت وفاته و إنه تم الإبلاغ عن فقد كامبل في وقت مبكر من مساء الأحد بعد أن ذهب للتزلج على الماء.

وجاء في البيان الصحفي السابق لشرطة الولاية أنه ذهب إلى الماء وبدأ أنه يكافح لفترة وجيزة للبقاء على السطح ثم غرق في الماء ولم يطفو على السطح، وأضاف بيان الشرطة الأمريكية أن زميل له شاهده وهو يغوص تحت الماء.

في نفس السياق قامت الشرطة بالبحث عن الجثة حتى عثرت عليها حيث استخدمت الشرطة سونار مسح جانبي من قارب لتحديد مكانه ليستعد الغواصون جثته من وحدة الإنعاش تحت الماء.

وأضافت الشرطة أن عائلة أوباما لم تكن بالمنزل أثناء وقوع الواقعة وعليه تم إرسال الجثة للتفحص وحرر محضر بالواقعة.

من هو تافاري كامبل

هو طاهي أمريكي يبلغ من العمر 45 عاماً كان يعمل مع الرئيس الأمريكي براك أوبا وحتى بعد انتهاء ولاية الرئيس التي استمرت 8 أعوام؛ واصل تافاري كامبل عمله حتى بعد انتهاء ولاية الرئيس أوباما.

في نفس السياق حزنت الأسرة لوفاته وقالت في بيان لها أن تفاري كان جزءًا محبوبًا من العائلة عندما قابلهم لأول مرة كان طاهًا موهوب في البيت الأبيض بالإضافة لإبداعه وشغفه في الطعام وقدرته على جمع العائلة على طاولة واحدة.

وأضاف البيان أنه كان شخص دافئ وممتع وغير عادي ولطيف وهو يجعل الحياة كلها أكثر إشراقًا.

من ناحية أخرى قالت العائلة أنه بشأن أمر بقائه معهم  ايبان مغادرة البيت الأبيض قالت انه وافق وبسخاء على العرض.

بمسحة حزن وألم قالت العائلة  “لقد كان جزءًا من حياتنا منذ ذلك الحين وقلوبنا محطمة لأنه رحل، اليوم ننضم إلى كل من عرف وأحب تفاري خاصة زوجته شيريز وولديه التوأمين ونحن في حزن على فقدان رجل رائع حقًا.”

اقرأ أيضاً: جهود الشرطة الهولندية في القبص علي مطلق نار خلال كرنفال صيفي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى