أخبار الأمن والعداله

مركز بحوث الشرطة ينظم دورة تدريبية للكشف عن الوثائق المزورة

مركز بحوث الشرطة ينظم دورة تدريبية للكشف عن الوثائق المزورة
مركز بحوث الشرطة ينظم دورة تدريبية للكشف عن الوثائق المزورة

في سياق مكافحة الاتجار بالبشر والتهريب؛ استضافت وزارة الداخلية دورة تدريبية للكشف عن الوثائق المزورة بمقر أكاديمية الشرطة وبالتحديد في مركز الدراسات الاستراتيجية والأمنية بمركز بحوث الشرطة.

أهداف الدورة التدريبية 

جاء الهدف من الدورة  الكشف عن الوثائق المزورة للقضاء على تجارة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، ويشرف على تلك الدورة التدريبية مكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات بتمويل من وزارة الداخلية.

سلطت الدورة للكشف عن الوثائق المزورة الضوء على العديد من المحاور من بينها أعمال المشروع الإقليمي الذي ينفذه مكتب الأمم المتحدة والذي يتضمن القضاء على الشبكات الإجرامية في مجال التجارة بالبشر وتهريب المهاجرين بمنطقة الشمال الأفريقي.

تضمنت الدورة أيضاً استعراض المعاير الدولية الخاصة بوثائق السفر التي تصدر من منظمة الطيران المدني الدولية، حيث تم التعرف على تقنيات الطباعة لجواز السفر والمميزات الأساسية المقدمة هناك، بالإضافة  لاستعراض طرق تجميع وإنتاج وثائق السفر.

تم التدريب العملي على فحص مستندات السفر ومميزات الأمان العالية والمتقدمة بالإضافة لتقنيات الطباعة كما تضمنت أيضاً التدريب على استخدام البيانات الحيوية التي تدعى البيومترية بوثائق السفر.

في نفس السياق تعرفت الدورة التدريبية للكشف عن الوثائق المزورة على الأنظمة البيومترية والوثائق الإلكترونية ومعدات قراءة وثائق السفر.

كما تم التدريب على التعرف على الوثائق المزورة وأنواعها والقيام بمكافحتها والتدريب على جمع المعلومات الخاصة بتلك الوثائق وكيف يتم التلاعب بتلك الصور.

على غرار ذلك شملت الدورة التعرف على قواعد البيانات سواء الدولية أو الوطنية والتدريب على أنواع الكتابة  سواء التقارير أو حتى الشهادات التي تخص الوثائق المزورة.

يأتي ذلك في حرص من الوزارة على تدريب العنصر البشري وتنمية مهاراته في المجال الأمني وبالأخص في ملف مكافحة التجارة بالبشر والهجرة غير الشرعية التي كثرت تلك الأيام.

اقرأ أيضا: الجهود المبذولة للأجهزة الأمنية بالمشاركة مع القطاع العام في بعض المديريات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى