حوادث عربيه وعالميه

اتهام خطيب إسلامي بريطاني باكستاني بعلاقاته بجماعة إرهابية

جماعة إرهابية
جماعة إرهابية

 كتبت “خلود محمد”

وجهت إلى “أنجم شودري” اتهامات بثلاث جرائم تتعلق جميعها بجماعة إرهابية، وهو داعية إسلامي متطرف ولد في المملكة المتحدة.

لذلك يحمل “أنجم شودري” جنسيتين الجنسية البريطانية والباكستانية، وتم إطلاق سراحه من السجن قبل سنوات قليلة.

كان سجنه بسبب؛ خطاب متطرف كان يدعوا فيه المسلمين؛ ليدعمون جماعة داعش الإرهابية.

كذلك ارتبط بجماعات متطرفة مختلفة،  بما في ذلك جماعة المهاجرون الإسلامية المحظورة الآن.

واتهم “أنجم شوداري” باجتماعات تتم من خلاله لتشجيع ودعم المنظمات المحظورة، بالإضافة إلى اتهامه بتوجيه منظمة إرهابية بأقسام مختلفة من قانون الإرهاب البريطاني لعام 2000.

كما تم القُبض على المواطن الكندي “خالد حسين” البالغ من العمر 28 عامًا في تحقيق متعلق بمكافحة الإرهاب بتهمة الإنتماء إلى منظمة متطرفة.

وصرحت شرطة لندن  يوم الاثنين 17 يوليو أنه تم تكليف  محققين لمكافحة الإرهاب،  حيث يحققون في ايجاد أي أثار لعضويتهم في المنظمة المحظورة.

وخلال التحقيق تم القبض على رجل يبلغ من العمر 56 عامًا في شرق لندن ومواطن كندي يبلغ من العمر 28 عامًا في مطار هيثرو، بعد وصوله على متن رحلة.

وأوضح البيان أنه تم احتجازهم بموجب المادة 41 من قانون الإرهاب لعام 2000.

وفي نفس السياق فقد منح المحققين أوامر اعتقال إضافية تسمح لهم بالاحتجاز.

وعلى غرار ذلك بعد استجوابهم تم وضعهم في  الحبس الاحتياطي وتم عرضهم على المحكمة.

ويذكر أيضاً أن “أنجم شودري” تم سجنه في سجن “بلمارش” وهو سجن شديد الحراسة في لندن عام 2018.

وتم احتجازه بعد إدانته من قبل محكمة أولد بيلي بلندن في سبتمبر 2016، ثم تم اطلاق سراحه.

اقرأ أيضاً: شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى