حكمت المحكمةعاجل

شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية

 

شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية محكمة جنايات القاهرة الدائرة الأولى جنائى بدر المنعقدة بمقر مأمورية استئناف بدر، بقضية خلية المنيا الإرهابية بالإعدام لـ4 إرهابيين والسجن المشدد 15 سنة لـ 5 آخرين والسجن 3 سنوات لأخرى وإدراج المتهمين وكيان داعش على قوائم الإرهابيين، وحل الجماعة الإرهابية وإغلاق مقارها في الداخل والخارج.

كتبت:سحر حمدى 

شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية

صدرت حيثيات الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينـي رئيس المحكمة و عضوية المستشارين عصام علي أبو العلا و محمود محمد زيدان الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة و بحضور حسين عامـر وكيل النيابة و أمانة سر ممدوح عبد الرشيد بعد سماع شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية

أفكار تنظيم داعش    

كشفت المحكمة أثناء شهادة ظابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية أنه قد وردت إليه معلومات أكدتها تحرياته تفيد قناعة المتهم عزت محمدحسن حسين وشهرته عزت الأحمر والذى يتخذ اسماً حركياً أبو محمد بأفكار تنظيم داعش والقائمة على تكفير الحاكم بدعوي عدم تطبيق الشريعة الإسلامية ووجوب الخروج عليه وتكفير رجال القوات المسلحة والشرطة واستباحة دمائهم واستحلال الأموال والممتلكات العامة والأموال الخاصة المملوكة لغير الموالين لهم.

أقرا ايضاً:إعادة محاكمة متهم لاتهامه مع أخرين سبق الحكم عليهم بالانضمام للتنظيم الإرهابي

 وأكدت تحرياته أن المتهم عزت محمد حسن حسين أسس جماعة تابعة لتنظيم داعش داخل البلاد تقوم على فكرة تكفير الحاكم بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية و وجوب الخروج عليه وتكفير رجال القوات المسلحة والشرطة و استباحة دمائهم و استحلال الأموال والممتلكات العامة والأموال الخاصة المملوكة لغير الموالين لهم وكذا استباحة دماء المسيحين واستحلال ممتلكاتهم ودور عبادتهم.

كما كانت الوسائل المستخدامه هى القوة والعنف واستخدام السلاح والمواد المتفجرة في ارتكاب عمليات استهداف وقتل لأفراد القوات المسلحة والشرطة والمسيحين.

حقول الجهاد   

وقد ضم إليها عناصر تعتنق ذات أفكار التنظيم وسبق لهم المشاركة في حقول الجهاد بسوريا وشمال سيناء وقد قسم أعضاء تلك الجماعة إلى مجموعات:- الأولى  يضطلع أعضائها برصد وجمع المعلومات عن الأهداف التي يجري استهدافها، ومجموعة أخري لتصنيع العبوات المفرقعة وثالثة لتأمين المعسكرات ورابعة لتنفيذ العمليات العدائية في مواجهة الاهداف التي يتم رصدها.

وقد أكدت تحرياته أن مجموعة التنفيذ من بين عناصرها المتهمين محمود جمال عبد المنعم محمد  حركي (أبو البراء) محمود شعبان علي أحمد  حركي (أبو طلحة) مصطفى صلاح عبد المنعم علي عفيفي حركي/ أبو عبد الرحمن.

مطبوعات تكفيرية    

و أضاف بأن تحرياته أكدت أن المتهم عزت محمد حسن حسين قد اضطلع بإعداد عناصر تلك المجموعة فكرياً من خلال إمدادهم بكتب ومطبوعات تكفيرية لترسيخ فكر تنظيم داعش لديهم و كذا إمدادهم بمقاطع وإصدارات إليكترونية لترسيخ عقيدة القتال لديهم وذلك من خلال عقد لقاءات بهم.

كما أكدت شهادة ضابط التحريات بحيثيات إعدام متهمي خلية المنيا الإرهابية أن في إطار إعداده لعناصر مجموعة التنفيذ عسكرياً تلقوا تدريبات بدنية لرفع قدراتهم القتالية وكذا تدريبهم على فك وتركيب واستخدام الأسلحة النارية وكيفية صناعة المفرقعات وكذا دورة في الإسعافات الطبية لتضميد جراح من يصاب منهم بالعلميات العدائية.

كما تواصل مع قيادات تنظيم داعش للاستعانة بهم في إمداد الجماعة التي اسسها بالأموال والأسلحة اللازمة لتنفيذ عملياتها العدائية في البلاد، وأن أعضاء تلك الجماعة قد اعتمدت في التنقل داخل البلاد على السيارات التي استولوا عليها بالإكراه الواقع على مستقليها.

زائري الدير    

 إ قد استقرت أعضاء هذه المجموعة في المناطق الصحراوية الكائنة بمحافظتي المنيا والفيوم والمتاخمة لطريق أسيوط الفرافرة واتخذت منها ملاذاً من الملاحقة الأمنية ومقرات لهم ونقاط انطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية، وتوصلت تحرياته أن من العمليات التي اضطلع أعضاء هذه المجموعة بتنفيذها استهداف حافلتي يستقلها مجموعة من أبناء الطائفة المسيحيين حال خروجهم من دير الأنبا صومائيل بمركز العدوة بمحافظة المنيا وذلك بعد أن اضطلعت مجموعة الرصد برصد زائري الدير وتحديد أماكن ومواقيت الذهاب والرواح.

الحدود الغربية    

وأضاف أنه توجه المتهمون مستقلين سيارة نقل دفع رباعي بدون لوحات معدنية  والتي أمدهم بها أحد المهربين عبر الحدود الغربية للبلاد إلى المدق الرملى المؤدي إلى الدير و اتخذوا من أحد البقع الصحراوية مكان مستتراً لهم حتى أن ابصروا الحافلتين فتوجهوا صوبهما وقطعوا الطريق بالسيارة التي كان يقودها المتهم محمود جمال عبد المنعم محمد حركي أبو البراء وأطلق المتهمون اعيرة نارية من الأسلحة الألية التي بحوزتهم صوب الحافلتين رقمي ق ع س ٥۳۲۸ ن س ج ٤٦٢١ قاصدين قتل مستقليها والاستيلاء على أموالهم.

تنفيذ الجريمة   

وقد اسفر ذلك عن قتل المجني عليهم كمال يوسف شحاتة حنا ونادي يوسف شحاتة حنا ورضا يوسف شحاتة حنا وأسعد فاروق لبيب و بيشوي رضا يوسف وريهام ميلاد يوسف وإصابة المجني عليهم إبراهيم يوسف جاد الرب يوسف و أحلام حليم فهمي إبراهيم ومريم رزق نسيم جاد الله و إبراهيم فرح نسيم جاد الله و دميانة كمال يوسف شحاتة ويوستينا نادي يوسف شحاتة وعايدة شحاتة واصف سعد وغادة شحاتة واصف سعد وصفاء فؤاد غالي قليني ونانسي رزق سدرة ويوسف نادي يوسف شحاتة، وسرقة الهاتف المحمول المملوك للمجني عليها ديانا كمال يوسف شحاتة كرهاً عنها بعد أن هددها المتهم عزت محمد حسن حسين حركي أبو محمد بالسلاح الناري حوزته وعقب ذلك فروا هاربين من مكان الحادث.

استهداف كمين    

وتوصلت التحريات أنه في أثناء ذلك تصادف مرور المجني عليه حافظ عبد

الرحمن سعيد البرني والذى ما أن علموا بطبيعة عمله السابق بالقوات

المسلحة حتي اضطلع المتهم عزت محمد حسن حسين حركي أبو

محمد بتسجيل مقطع مصور له وهو يفصح عن عمله بالقوات المسلحة

وعقب الانتهاء من تصوير ذلك المقطع اطلق المتهم محمود شعبان على

أحمد الحركي ابو طلحة عليه عدة أعيرة نارية من السلاح الألى حوزته

والتي أسفرت عن قتله.

وعقب ارتكاب واقعة قتل المجني عليه سالف الذكر استقلوا السيارة رقم

ب ن س ۸۲۹٤ بعد أن نقلوا أمتعتهم فيها وفروا هاربين والتي أمكن

ضبطها بعد أن تركها المتهمون نتيجة عطل بها وكمنوا بطريق الواحات

المنيا وبحوزتهم الأسلحة النارية وتمكنوا باستخدام تلك الأسلحة من

ايقاف السيارة رقم ۲۱۸۱ نقل الفيوم  بعد أن هددوا قائدها المجني عليه

محمود نعيم أحمد عبد الجواد واحتجزوه لفترة من الزمن بأحدي الأكمنة

الشرطية التي يجري تجديدها وعقب مرور فترة من الوقت أجبروه بما

معهم من أسلحة آلية على قطع الطريق السريع بسيارته وتمكنوا من

إيقاف السيارات المارة آنذاك وتمكنوا من الاستيلاء على السيارة رقم ب

ع س ٧٢٤٨ كرها بعد أن أرغموا المجني عليهما الكيلاني عبد البصير

سالم عطية وعوض بريك حسين عبد السلام من النزول من السيارة

والتي فروا بها هاربين.

وأكدت التحريات أن المتهمين استخدموا تلك السيارة في ارتكاب واقعة

استهداف كمين باريس الأمني والذي أسفر عن إصابة المجني عليهم

ياسر محمد أبو العلا مصطفى و تهامي عبد السلام أحمد علي و أحمد

عبد المنعم محمد عبد الجليل و حدث تلفيات بمبني الكمين وسيارة

الشرطة رقم ب /٣٨٦٣/١٦  وعقب تلك الواقعة فر المتهمون  نحو الحدود

الجنوبية

الحدود الجنوبية     

كما أكدت التحريات قناعة المتهمات نجلاء محمود عفيفي حسين

ياسمين أحمد محمد صبحي أية حسن عبد السلام أبو السعود أسماء

عبد الباسط محمد أحمد، فاطمة حمدي محمد رفاعي حبيبة أحمد

محمد بأفكار تنظيم داعش الإرهابي وقد اضطلعت المتهمة نجلاء محمود

عفيفي بإنشاء مجموعة الكترونية عبر برنامج التليجرام المشفر .

وضمت في تلك المجموعة المتهمات / ياسمين أحمد محمد صبحي أية

حسن عبدالسلام أبو السعود أسماء عبد الباسط محمد أحمد تدارسوا

خلالها أفكار التنظيم واتفقوا عبر تلك المجموعة على السفر إلى دولة

السودان والانضمام إلى الجماعة والزواج من أعضائها وأن المتهمات سالفي الذكر تسللوا عبر الحدود الجنوبية بالبلاد إلى دولة السودان .

اليوم محاكمه خليه الاغتيالات لتنظيم القاعده بكفرالشيخ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى