أمن وطني

الوزارة تنفي ماتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن السيدة المتضررة بمركز الشرطة

  كتبت “خلود محمد”

مواقع التواصل الاجتماعي
مواقع التواصل الاجتماعي

وزارة الداخلية تصدر بيان بنفي ما تم تداوله على إحدى الصفحات التابعة لجماعة الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي.

والذي انتشر عليه مقطع فيديو تظهر فيه سيدة تتضرر من رجال الشرطة بقسم شرطة مغاغة.

وخلال الفيديو تظهر السيدة أنها تتعرض للضرر، حيث يقوم رجال الشرطة بقسم الشرطة في مغاغة بمحافظة المنيا بالامتناع عن اتخاذ أي اجراء قانوني حيال واقعة تعدي زوجها عليها.

أوضحت وزارة الداخلية أن المقطع المشار اليه قديم، وتم نشره من  قبل في شهر يناير عام 2022.

حقيقة الواقعة

كذلك أوضحت وزارة الداخلية حقيقة الواقعة وأنها تتمثل في وقوع مشاجرة  بين السيدة التي ظهرت في الفيديو وبين زوجها، وتم اصطحاب السيدة وزوجها إلى المركز.

واتهمت السيدة زوجها بالتعدي عليها واصابتها بسبب خلافات زوجية خاصة بهما، فأنكر زوجها الكلام واتهامها بسرقة مبلغ من المال.

وقام المركز بتحويلها إلى المستشفى؛ لتوقيع الكشف الطبي عليها.

وعندما عادت السيدة لقسم الشرطة قامت ببث مقطع فيديو تظهر فيه من خلال حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي وادعت فيه أن الأجهزة الأمنية لم تتخذ أي اجراء قانوني حيال زوجها.

كما أضافت أن رجال الشرطة بالقسم لم يتخذوا أي اجراءات قانونية حيالها.

علاوة على ذلك صرحت وزارة الداخلية أنه سبق نشر خبر بمضمون الواقعة حينها على الموقع الرسمي للوزارة.

كذلك يأتي هذا ضمن الحملة المخطط لها الجماعة الإرهابية؛ لنشر أخبار كاذبة وقديمة في ظل حالة الإفلاس التي يمرون بها.

اقرأ أيضاً: ست أشخاص مجهولين يدعون انهم رجال شرطة 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى