طولات لاتنسي جيش شرطه

اللواء مهندس أحمد حمدي عبد الحميد ” بطولات لا تنسى “

أحد أبرز شهداء حرب أكتوبر اللواء مهندس أحمد حمدي عبد الحميد، يعرفه الكثير نظراً لإطلاق اسمه على النفق الشهير الذي أدي إلى إنهاء عزلة سيناء عن مصر إلى الأبد.

الشهيد أحمد حمدي ولد في الدقهلية، كان والده من رجال التعليم، تخرج الشهيد أحمد حمدي من مدرسة المنصورة الثانوية.

في نفس السياق أصبح الشهيد أحمد مهندساً ميكانيكا عام 1951، ثم انضم للقوات المسلحة برتبة ملازم أول في سلاح المهندسين.

وفي غضون حرب 1956 وضح بطولة فائقة وسط القنابل التي أسقطتها طائرات العدو على منطقة شعير في سيناء.

علاوة على ذلك ساعد في إعادة بناء القوات المسلحة بعد هزيمة 1967، وأشرف أيضاً على تصنيع الكثير من الأجهزة والمعدات.

بالإضافة إلى ذلك ساعد الشهيد أحمد حمدي نائب مدير سلاح المهندسين وقائد قوات كباري العبور إلى سيناء بمجهود كبير  أثناء حرب 1973، في إعادة إنشاء الجسور التي تحطم بعض أجزائها.

وكان ذلك نتيجة قصف الطائرات الإسرائيلية يوم 6 أكتوبر، واستمر 8 أيام بجانب جنوده لا يفارق الجسور المشيدة.

بعد ذلك قام بإعادة إنشاء كوبري يوم 14 أكتوبر مع رجاله، الذي قد سبق فكه.

علاوة على ذلك قاد الشهيد بنفسه ناقلة برمائية للمساعدة في عمليات إعادة الإنشاء.

بالإضافة إلى عمليات القصف العنيفة لم يبعد الشهيد عن المنطقة حتى استشهد بعد إصابته بإحدى الشظايا المتطايرة.

علاوة على ذلك حصل الشهيد أحمد حمدي علي تكريماً خاص لأجل تضحيته حيث أطلق أسمه على أول دفعة تخرجت من الكلية الحربية بعد حرب أكتوبر.

حيث تم إطلاق اسمه على النفق الذي يمر أسفل قناة السويس

اقرأ أيضاً: تنظيم الجمهورية لبطولة قفز الموانع بوادي الفروسية للشرطة.

كتبت: إسراء حسن

زر الذهاب إلى الأعلى