قمم أمنيه

السيرة الذاتية للواء “حسن أبو باشا”

ولد حسن أبو باشا  بالقاهرة يوم 2 ديسمبر عام 1922، وتخرج من كلية الشرطة سنة 1945.

ترأس جهاز مباحث أمن الدولة، ثم أخذ منصب وزير الداخلية من  1982 إلى 1984، وعين أيضاً في نفس العام  وزيراً للحكم المحلي.

علاوة على ذلك قبل تعيينه وزيراً للحكم المحلى عين في الكثير من المناصب التابعة لقطاع الأمن.

يمتلك بصمات ظاهرة في محاربة الإرهاب وتصدى للكثير من عمليات القتل المستمرة التابعة للإرهابيين.

محاولات الاغتيال

تعرض للكثير من محاولات الاغتيال منها محاولة كانت مساء يوم 5 مايو عام 1987 ووفقاً  لجريدة الأهرام كانت يوم 7 مايو عام  1987 ونجا منها، حيث كان عائداً إلى منزله في شارع يدعى المراغي بالعجوزة.

كان يقود السيارة بنفسه، وعند مغادرته السيارة تفاجأ بطلقات رصاص تنهمر عليه من سيارة مازدا زرقاء، وشاب لا يظهر منه شيء سوى جزء من رأسه ملتح ساترا في إطلاق الرصاص من بندقية نصف آلية ومعه شخص أخر ملتح يقود السيارة.

نتيجة لذلك أصيب في فخذه ويده، وأصيب طفل أيضاً عمره 12 سنة كان يلعب بدراجته في نفس المكان الذي حصل فيه الحادث.

كما ذكر اللواء “حسن أبو باشا” في مقابلة لجريدة الأهرام  وقائع المحاولات الإرهابية ضده، وذكر منها أنه حين كان في زيارة في شهر رمضان لأبنته، وكان يقود سيارته بنفسه، وأثناء نزوله من السيارة وما أن أغلق الباب تفاجأ بشاب ملتح يضربه بالرصاص فاستقرت الرصاصة الأولى في فخده الأيمن واخترق كفه اليسرى رصاصات.

وقال أن الله ألهمه  فألقي نفسه بين سيارتين، وكانت المسافة بينهم قليلة، وصعد الجاني على ظهر السيارة، واستمر في ضرب الطلقات، وبدأ الناس بالتجمع، واعتقد الجاني أنه قتله وقفز إلي سيارة نصف نقل كانت بانتظاره.

الجوائز والتكريمات

أخذ  وسام الجمهورية من الطبقة الثانية عام 1973، تكريماً لجهوده في مجال الأمن العام.

كما أخذ وسام الاستحقاق من الطبقة الثانية عام 1979.

وفاته

توفي وزير الداخلية السابق اللواء “حسن أبو باشا” في القاهرة يوم 18 سبتمبر 2005 بعد معاناة مع المرض عن عمر 83 عاماً.

اقرأ أيضاً: استقبال وزير الداخلية المصري لوزير داخلية المملكة الأردنية الهاشمية

كتبت “خلود محمد”

زر الذهاب إلى الأعلى