الشرطه آداب وفنون

صلاح ذو الفقار بطل من أبطال ملحمة الإسماعيلية

شهدت ملحمة الإسماعيلية مواقف ومشاهد بطولية لرجال الشرطة، وكان من الضباط المصريين في ذلك الوقت الفنان صلاح ذو الفقار الذي كان برتبة نقيب وقتها.

ولد صلاح ذو الفقار يوم 18 يناير عام 1926، وكان والده ضابط شرطة برتبة عميد، كما أنه الأخ الخامس لأربع أشقاء.

حياة صلاح ذو الفقار

من ناحية أخرى كان يحلم صلاح ذو الفقار بدخول كلية الطب، فالتحق بكلية الطب بجامعة الإسكندرية .

ولكن بسبب مرض والده ووفاته انقطع عن الدراسة لمدة، مما أدى إلى ارتفاع نسبة غيابه عن الكلية وتم فصله.

بالإضافة إلى ذلك تقدم صلاح ذو الفقار لكلية الشرطة واجتاز الاختبارات وتخرج سنة 1946، ضمن دفعة زكي بدر وأحمد رشدي والنبوي إسماعيل.

كما أيضاً عمل في سجن طرة، ثم تم تعيينه مدرساً في كلية الشرطة.

علاوة على ذلك كان صلاح ذو الفقار مشرفاً على السجن الذي اعتقل فيه السادات في شبابه عندما أتهم في قضية مقتل أمين عثمان.

توضيحات ابنة الفنان صلاح ذو الفقار

في نفس السياق أوضحت منى ذو الفقار كواليس تكريم رئيس الجمهورية الحالي لوالدها في احتفالات عيد الشرطة الـ 71 بأكاديمية الشرطة.

حيث قالت منى ذو الفقار عن التكريم أنها كانت سعيدة لأنها للمرة الاولى تحضر تكريم لوالدها على أنه بطل وطني.

بالإضافة إلى مشاركة والدها في ملحمة الشرطة بمعركة الإسماعيلية عام 1952، وتطوع للدفاع عن الوطن ضد المحتل الأجنبي.

كما استطاع والدها التصدي مع مجموعة من أبناء الوطن ضد المحتل الأجنبي ورفضوا التخلي عن المدينة ودافعوا عنها للحظة الأخيرة.

بالإضافة إلى ذلك أوضحت منى ذو الفقار أن الأسرة فخورة جداً وفي غاية السعادة لهذا التكريم الذي جاء في وقته.

مشيرة إلى أن والدها كان ضابط الشرطة وعمل مدرساً في كلية البوليس.

كما تولي مسؤولية انتقال الطلاب المستجدين في الشرطة للحياة الشرطية.

لافته أيضاً إلى أنه أيام العدوان الثلاثي على مصر؛ توجه والدها إلى خط القناة رفقة المستجدين من رجال الشرطة.

كما حصل في هذا الموقف على نوط الواجب من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

اقرأ أيضاً: قاهر تجار المخدرات اللواء أحمد رشدي.

كتبت: إسراء حسن

زر الذهاب إلى الأعلى