عاجل

جنرال روسي يتم طرده من منصبه والسبب غريب

أقتيل جنرال روسي يدعى إيفان بوبوف من منصبة على ذمة اتهامه لوزير الدفاع بعدم معاونته في تقديم الدعم الكافي للجنود الآخرين.

يعتبر هذا الجنرال روسي واحد من الجنرالات الذين شاركوا في قتال عنيف جداً في إحدى المناطق في أوكرانيا، كما أنه واحد من كبار الضباط حيث جلس بمقعد قيادة القوات جنوب أوكرانيا.

يذكر أن الطرد جاء فجاءة وهو أمر محير لجموع المحللين السياسيين، إذا قال البعض أن روسيا غير متزنة الآن في إدارتها للجيش الروسي.

 يأتي الطرد بعد أن أشار إيفان قائد قوات الجنوب في أوكرانيا بعد ادلائه بتصريحات عن قيادة وزارة الدفاع الروسية وقيامهم بالخيانة عبر الاستهانة بالجنود الروس وعدم تقديم الدعم الكافي.

وفي نفس السياق تساءل الجنرال يوفان عبر حسابه عبر رسالة صوتية على تليجرام عن حيرته في عدم تواجد  محطات استطلاعية بالإضافة لمضاد منصات الصواريخ.

وكشف يوفان عن حجم الخسائر اللاحقة بالجيش الروسي سواء قتلى أو مصابين في سلاح المدفعية الروسية.

وصلت تلك الرسالة الصوتية من خلال أندريه غوروليف أحد أعضاء البرلمان الروسي.

وضحت الرسالة حجم الانتقاد للجيش الروسي وقيادته وقد عبر عنها بمستوى يفوق الواقع بكثير ومن تلك المشاكل، مشاكل الجيش والدعم اللوجستي.

وجاء اتهام الجنرال للكرملين بالخيانة بشكل قاطع وصريح، فيما لا زالت موسكو تعاني من آثار التمرد الذي خاضه فاغنر ولا ترغب في تكرار الأمر مع أي جنرال آخر.

اقرأ أيضا: النائب علي مهران : دعم المواطن البسيط من خلال برنامج تكافل والكرامة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى