حوادث عربيه وعالميه

أمطار موسمية تؤدي إلى مقتل ما يقارب من 66 شخص في الهند

الأمطار الموسمية الغزيرة في الهند أدت إلى مقتل 66 شخصاً في شمال البلاد نتيجة الانزلاقات التربية والفيضانات.

علاوة على ذلك جرفت الأمطار مركبات ودمرت أبنية وهدمت جسور في ولاية هيماشال  براديش.

وكانت هذه الولاية الأشد تضررا بحسب لقطات عرضها التلفزيون الهندي.

بالإضافة إلى ذلك قال مسؤول الإغاثة في الولاية، أن 33 شخصاً  على الأقل لقوا مصرعهم منذ السبت في الولاية المعروفة بمنتجعاتها في هملايا.

في نفس السياق أكد قائد شرطة الولاية لوكالة فرانس برس أن فرق الإنقاذ استدعيت لمساعدة 40 اجنبي.

كما وضح أن بينهم 14 شخص روسي و12 ماليزي في أماكن سياحية مختلفة بالإضافة إلى مئات الهنود.

وفي غضون ذلك صرح رئيس وزراء الولاية عبر توتر، أن تساقط الثلوج والطقس السيء جعل عملية الإجلاء صعبة جداً، كما أضاف أنهم يدرسون كل الخيارات.  

علاوة على ذلك وضحت السلطات أن 12 شخصاً على الأقل لقوا مصرعهم في ولاية مجاورة.

كما أضاف أن هناك تسعة آخرين لقوا مصرعهم بسبب حطام سقط على سيارتهم على طريق سريع.

بالإضافة إلى ذلك صرح رئيس وزراء الولاية المجاورة عبر توتر، يناشد كافة الناس إلى تجنب السفر إن لم يكن ضروريا؛ بسبب الأمطار المستمرة في أنحاء الولاية.

وفي نفس السياق وضحت ولاية أخرى أن 10 أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم في الفيضانات.

حيث أشار وزير هذه الولاية المسئول عن الإيرادات أن هناك خسائر مادية وبشرية هائلة.

وفقاً للسلطات يوجد 11 شخص لقوا مصرعهم في الولاية التي تضم أكبر عدد سكان في الهند.

علاوة على ذلك مع شدة الأمطار الموسمية في العاصمة نيودلهي؛ تم إغلاق المدارس بعد هطول أمطار غزيرة.

كما يرى بعض العلماء أن تغير المناخ يجعل الأمطار الموسمية أكثر غزارة مما يزيد من عدم انتظامها.

اقرأ أيضاً: في مواجهة الطوارئ تستعد العاصمة واشنطن لتمرير قانون الجريمة الجديد.

كتبت: إسراء حسن

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى