حوادث عربيه وعالميه

تقرير يفيد وقوع حوادث ضخمة على طريق بنغالورو السريع

قال وزير الداخلية “باراميشوارا” في ولاية كارناتاكا أن مجموع الحوادث  على طريق بنغالورو- ميسورو السريع يبلغ 308، مما أدي إلي وفاة 100 شخص، وإصابة 335.

السبب في الحوادث

وقال وزير الداخلية “باراميشوارا” أنه سيتم تركيب لوحات إرشادية تشير إلى الانحرافات والمخارج التي تربط القرى بالطريق السريع، والتي لم يتم تركيبها من قبل؛ لضمان اتباع نظام المسار المتسبب في الحوادث.

بالإضافة إلى عدم انضباط سائقي السيارات، فإنه سبب في الحوادث.

كذلك أرسل وزير الأشغال العامة “ساتيش جاركيهولي” إلى الهيئة الوطنية للطرقات السريعة للنظر في المشروع، والقيام باجراءات؛ لضمان السلامة.

كما كتبت وزارة الداخلية لهم، بسبب عدم وجود لافتات وستتخذ الوزارة التدابير اللازمة لتنظيم السرعة على طول الامتداد.

سبب زيادة الحوادث

وعندما سأل الوزير عن السبب في زيادة عدد الحوادث على طريق بنغالورو -ميسورو السريع؛ ذكر أن هناك الكثير من القصور حيث لا توجد إشارات تشير إلى المنحنيات والممرات الضيقة، فتكون سبب في زيادة سائقي السيارات للسرعة، والتنقل في المنحنيات بسرعة فيؤدي إلى حوادث مؤسفة ووفيات.

عدد الحوادث

وأشار أنه بعد فترة قليلة من الافتتاح والذي كان في مارس بلغ عدد الحوادث فيه 62 منهم 20 حالة وفاة، و63 إصابة.

وفي ابريل بلغ عدد الحوادث 75، منهم 23 حالة وفاة، و 83 إصابة، وفي مايو بلغ عدد الحوادث 94 منهم 29 حالة وفاة، و93 إصابة.

وفي يونيو بلغ عدد الحوادث 77 منهم 28 حالة وفاة، 96 إصابة.

و بالإجمال عدد الحوادث من مارس حتى يونيو بلغ عددهم 308، منهم 100 حالة وفاة ، وإصابة 335 شخص.

وأضاف إذا لم يتم اتخاذ اجراءات السلامة على الفور، فسوف نفقد الكثير من الأشخاص.

كما أضاف أنه خلال زيارته الأخيرة لميسورو بلغه عدد  كبير من الشكاوي تطالب باتخاذ الاجراءات.

لذلك سلط الضوء على الإجراءات التي يتم اتخاذها للسيطرة على الحوادث على طول الطريق السريع، وقال إنه تم إعطاء التعليمات للسلطات لتنفيذها.

وذكر أنه يلزم اتخاذ اجراء لزيادة عدد السيارات التي تقوم بدوريات على الطريق السريع، ليكون من 30 إلى 35 كيلومتر.

كما أضاف إنه يجب أيضًا تثبيت سياج  من جديد لمنع المشاة من الوصول إلي الطريق السريع حيث تمت إزالتها، وأعطى تعليمات للهيئة بتركيب مصابيح للشوارع خاصة في الأماكن التي يربط فيها النفق بالطريق السريع.

وأشار إلي أن الكثير من سائقي السيارات لا يعرفون قواعد المرور، وأن مكاتب النقل الإقليمية  لا تجري اختبارات القيادة بشكل صحيح، والحكومة تتخذ الاجراءات لتصحيح ذلك.

والسبب في إنشاء طريق بنغالورو-ميسورو السريع بطول 118 كم، حيث قال المسؤولون إنها ستقلص وقت السفر بين المدينتين التي تربطهم من  ثلاث ساعات إلى 75 دقيقة.

اقرأ أيضاً :صلاح ذو الفقار بطل من أبطال ملحمة الإسماعيلية

كتبت “خلود محمد”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى