أخبار الأمن والعداله

جهود الدولة المصرية في دعم منظومة الأمن والسلم

نظرا للجهود التي تقوم بها الدولة المصرية من ناحية هامة ومحورية في دعم منظومة الأمن والسلم الدوليين من خلال المساهمة في مهام حفظ السلام الدولية.

ومع ذلك لم تكتفي جهود الدولة على المساهمة الميدانية بقيادتها بل تشارك أيضاً إلى المساهمة في تدريب وبناء قدرات الكوادر الأجنبية المشاركة في تلك المهام.

علاوة على ذلك تم تنظيم من قِبل المركز المصري للتدريب على عمليات حفظ السلام الملحقة بأكاديمية الشرطة.

مما وضح فعاليات فرقتي ” حماية دور المرأة كعنصر شرطي أو مدني في مهام حفظ السلام، حماية المدنيين بمناطق الصراع” للكوادر الأمنية من دول الكومنولث بمشاركة عدد 29 كادر من 8 دول أوراسية وأوروبية.

بالإضافة إلى ذلك تكون الفرقتين ضمن خطة تدريبية كاملة ينفذها المركز للكوادر الأمنية من دول الكومنولث من خلال التعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية.

من ناحية أخرى أهتم برنامج الدورات التدريبية بتلاقي الجانب العملي والنظري للاهتمام بالمتدرب ليكتسب المهارات والقدرات الممكنة في مجال مهام ودور المكون الشرطي في حماية المجال الميداني.

كما أضاف تفعيل دور المرأة وتمكينها كفاعل أساسي في الأمن والسلم.

والأهم من هذا كله، في ختام الدورة التدريبية أكد المشتركين بالبرنامج التدريبي المنفرد والتنظيم اللائق الذي قام بتنفيذه نخبة هامة من خبراء التدريب بالوزارة.

كما أكدوا على ما اكتسبوه من تأهيل جيد للمشاركة في مهام حفظ السلام عازمين على نقل ما اكتسبوه من خبرات إلى القطاعات الأمنية في دولهم.

اقرأ أيضاً: في مواجهة الطوارئ تستعد العاصمة واشنطن لتمرير قانون الجريمة الجديد.

كتبت: إسراء حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى