حوادث مصريه

رفض الأهالي انقاذ شاب وفتاة يغرقان في نهر النيل تفاصيل الواقعة

شهدت منطقة جنوب الجيزة وفاة شاب وفتاة غرقاً بنهر النيل وعليها أخرجت النيابة العامة جثتيهما وصرحت بدفنها لعدم وجود أي شبه.

ملابسات الواقعة

وقالت التقرير أن سبب الوفاة هو الاختناق نتيجة الهبوط الحاد في الدورة الدموية وهي حالة تدعى إسفكسيا الغرق بمنطقة الصف.

وقبل كل إخراج المحكمة الجثتين للدفن قررت المحكمة استدعاء الشهود للتحقيق في الحادثة وقامت بتفريغ الكاميرات المحيطة بالمكان.

الأغرب في الحادثة أن الأهلي على علم بالحادثة.

وقد رصدت أعينهم المشهد على أكمل وجه ولكنهم لم يقدموا حتى العون لهما.

وعليه تم الدفع بالغطاسين وقامت بعملية مسح شاملة لنهر النيل للعثور على الجثين وبالفعل تم العثور على جثت الشاب والفتاة بعد مرور 24 ساعة.

أسماء الغريقين

وبالبحث والقيام بالتحريات كشفت التحريات أن الفتاة هي ارزاق سليمان والبالغة من العمر 18 عاماً.

أما الجثة الأخرى فهي تعود لشاب يبلغ من العمر 22 عاماً وهو حازم عبد الحكيم.

القصة تبدأ من عند الفتاة التي انزلقت قدميها لتسقط في المياه ليقرر الشاب انقاذها لكنه فشل وتتدخل الأقدار ويوفى الاثنين معاً.

عيد أضحى غير سعيد

هكذا غيم الحزن على أهالي الضحيتين وشهد العيد أنه غير سعيد هذا اليوم بعد تسليم الأهلي جثة ابنائهم في مشهد مبكي.

الأهلي الذين لم يتهموا أحد في ارتكاب الواقعة ولم يضعوا أصابع الاتهام لجناية لشخص.

 

أقرأ أيضا: الداخلية تنجح في القبض على مجموعة قامت بسرقة مبلغ من المال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى