حوادث مصريهغير مصنف

الداخلية تحقق في مشاجرة بمحافظة الشرقية راح ضحيتها موظف

لقى أحد الموظفين في محافظة الشرقية وبالأخص في مركز منيا القمح مصرعه عقب مشاجرة كانت مع ذويه من أهل زوجته وأخرون.

القصة

الرواية تبدأ من إخطار مديرية أمن محافظة الشرقية وكان مفاده وصول موظف يبلغ من العمر 45 عاماً جثة لا حول لها ولا قوة.

وعليه قررت المستشفى بعد الفحص أن تحتفظ بالجثة في مشرحة بمستشفى منيا القمح.

وذلك لحين اتخاذ الإجراءات من قبل النيابة العامة التي تقرر هل الجثة تخرج للدفن أم لا.

تفاصيل الجريمة

وبالعمل على تقنين الإجراءات تبين أن المجني عليه قام بزيارة عائلية لبيت زوجته للتهنئة بعيد الفطر المبارك.

في أثناء تواجده في البيت حدثت شجار صغير أثناء الكلام بين الطرفين .

وقد تطورت تلك المشادة لتصبح لينجم عنها جثة الموظف التي نقل للمستشفى جثة.

وقد لقى انفاسه الأخيرة متأثرة بسكتة قلبية مفاجئة نتيجة التعدي عليه من قبل أحد أطراف النزاع.

بالعودة لمركز منيا القمح الموجود في محافظة الشرقية استطاعت الأجهزة الأمنية إحضار طرفى النزاع.

وقد قررت التحفظ عليهم وعمل محضر بالواقعة.

هكذا تم عمل محضر بالواقعة برقم 5469 للعام المالي 2023 وبناء عليه تم تحويلهم للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال القضية.

وفيما يخص جثة المجني عليه فقد قررت النيابة العامة نقل جثة المجني عليه لمشرحة الأحرار.

بالإضافة  اتخاذ الإجراءات الطبية فيها ابتداء من فحص الطب الشرعي لتشريحه لمعرفة سبب الوفاة وأداة الجريمة التي قتل بها المجني عليه وأي تحريات تخص الواقعة.

اقراَ ايضاَ: الداخلية تحقق في غرق ترزي بإحدى الترع

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى