الناس والشرطهحقوق إنسانعاجل

جرائم مشاهير وسائل التواصل الإجتماعى تمس خصوصيات الأسرة المصرية

بقلم د/ إسلام طاهر 

جرائم مشاهير وسائل التواصل الإجتماعى تمس خصوصيات الأسرة المصرية.

بين عشية وضحاها أصبحنا نعيش قصص وروايات لا إستفادة  منها سوى

إلهاء الناس وجذب أعينهم و سمعهم ليكونوا ضحية شاب أو

فتاة وجدوا من الهاتف والأنترنت مشروعهم المربح جعلوا من حياتهم

الشخصية بث مباشر على العالم أجمع باحثين على تجميع أكبر

عدد من المشاهدات لا يعبأوا بما يتاجرون به من حياتهم الشخصية

حتى يوصل بهم الحال بإنتهاك عرضهم بأنفسهم طالة هذه

التريندات كما ييطلقون  عليه مشاريع وهمية ك (هوج بول) تارة وبين

المتاجرة باطفالهم تارة أخرى فضلاً عن أختلاق بعض المواقف

 

إقرأ أيضا ”

العنف الأسرى ضد الأطفال

 

الكوميدية منها او الدرامية والتى تتعلق بحياتهم الشخصية لزيادة

الإثارة لدى المتابع والطامة الكبرى أن تستعرض الفتيات منهن

مفاتنهن وعوراتهم دون أدنى تفكير فى ان هذه الفيديوهات سيراها

اولادهن واحفادهن بعيدا حتى عن حرمتها فكل هذه الفيديوهات

واصحابها يشكلون كل يوم جرائم متعددة من النصب والاحتيال

مجرمة بنص قانون العقوبات المادة ٣٣٦ و نصوص قانون مكافحة

جرائم تقنية المعلومات ١٧٥ لسنة ٢٠١٨ من انتهاك خصوصية الغير

واساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي وعلى المشرع

المصرى زيادة دائرة التجريم لكل مايمس خصوصيات الأسرة المصرية

ومواكبة هذا التطور الواسع لوسائل التواصل الإجتماعى عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى