الناس والشرطهحكمت المحكمةحوادث مصريهعاجل

محكمة النقض ترفض الطعن المقام من محمد عادل مرتكب جريمة قتل نيرة أشرف

 

محكمة النقض ترفض الطعن المقام من محمد عادل مرتكب جريمة قتل نيرة أشرف

كتبت :سحر حمدى

نفذ صباح اليوم حكم الإعدام على محمد عادل المتهم بقتل الطالبة

نيرة أشرف، أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة محافظة الدقهلية

وذلك بعد رفض الطعن المقدم من قبل المتهم.

كانت قد رفضت محكمة النقض يوم الخميس الموافق 9 فبراير طعن

محمد عادل قاتل نيرة أشرف على حكم إعدامه وقررت تأييد حكم

الإعدام و كان قد امر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، في 22

يونيو الماضي، بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛

لمعاقبته فيمااتهم به من قتل الطالبة المجني عليها (نيرة) عمدا مع

سبق الإصرار.

حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام

جامعة المنصورة ، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات ، ونحرها قاصدا

إزهاق روحها و قد جاء قرار الإحالة بعد ثمان وأربعين ساعة من و قوع

الحادث.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة خمسة

وعشرين شاهدا منهم طلاب و أفراد أمن الجامعة ، و عمال بمحلات

بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم للمتهم حال ارتكابه الجريمه و في مقدمتهم

زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون

هددهم حينما حاولوا انقذها  خلال تعديه عليها و أكدوا اعتياد تعرض

المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها،

ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة

محاضر ضده.

كما أن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها

للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة،

ورفضت إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها،

كما أكد صاحب الشركة المالكة للحافلة علمه من العاملين بها تتبع

المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة،

فضلا عماشهد به رئيس المباحث مجري التحريات من تطور الخلاف

الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه

الدائم لها حتى عقد العزم على قتلها

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى