الناس والشرطهحوادث مصريه

ظهورخفايا جديده فى قضيه مقتل عروس طنطا

 

كتبت: سحر حمدى 

اسباب مقتل عروس طنطا

  تداول مقطع جديد من حفل زفاف عروس طنطا التي قتلت على يد

زوجها بعديومين من زفافهما مما انتاب الحزن بعد مشاهده ذلك المقطع

وتبدو العروس خلال حفل زفافها وكأنها تشعر بمصيرها القادم

وكانها تعلم مصيرها بعد ذالك

وظهرت فى الفديو وهي تبكي بشده  خلال حفل الزفاف.

وكانت الفتاة العشرينية آية الشبينى مثلها كامثل اى فتاه فى عمرها  تنتظر ليلة زفافها

 ولم تعلم ماذا  سيحدث لها وأن فستانها الأبيض، سيتحول بعد ذالك من

اللون الابيض الى اللون الاحمر الملطخ بدمائها بعد مقتلها من زوجها

القاتل  الذي أملت أن تعيش معه العمر كله.

وفي اليوم نفسه، ذهب شقيق المجني عليها لزيارتهما في مسكنهما

الجديد ليطمئن على استقرار أحوالهما، قبل أن يفجع عند وصوله بمنظر

شقيقته غارقة في دمائها ومفارقة الحياة.

وبإخطار الشرطة -بحسب بيان المديرية- انتقلت الأجهزة الأمنية إلى

موقع الحادث، وتم القبض على المتهم.

خلال اليومين الوحيدين اللذين قضتهما العروس المقتولة مع زوجها، لم

يحدث توافق بينهما، وأقر الزوج بإقدامه على طعن زوجته إثر مشادة

كلامية وشجار حدثا بينهما، ما استدعاه لاستخدام السكين الذي كان

بجواره في المطبخ في طعنها.

أما والدة آية الشبينى عروس طنطا، كشفت حقيقة السر وراء مقتل

ابنتها، التي روت لها قبل وفاتها صباح ليلة الدخلة أن زوجها يريد أن يأتي

بفاحشة قوم لوط، وأنها طلبت كتم سرها، لتنصحها الأم بالصبر لأنهما

في بداية حياتهما الجديدة.. حسب كلام الأم

لم تجد والدة آية عروس طنطا ضحية زوجها منه خلال فترة الخطوبة أو

خلال الزيارة إلا كل مودة تجاه ابنتها، حيث إنها لو شكت أو لاحظت أنه

ينوي الغدر بابنتها لحرصت على أن تصطحبها معها، مشيرة إلى أنه ليس

هناك مبرر يدفع القاتل لتنفيذ خطته وأن يقتل ابنتها بتلك الطريقة

الوحشية والبشعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى