أخبار الأمن والعدالهالناس والشرطه

مدير أمن بورسعيد الجديد يتفقد محيط الكنائس خلال قداس عيد القيامة

تفقد اللواء مازن صبري مدير أمن بورسعيد الخدمات الأمنية بمحيط كنائس المحافظة ومدينه بورفؤاد وذلك خلال قداس عيد القيامه المجيد لمتابعة الحالة الأمنية إجراءات فحص المترددين على الكنائس من خلال البوابات الإلكترونية.

وكثفت مديرية أمن بورسعيد، من تواجدها بمحيط الكنائس، ووضعت بوابات إلكترونية على مداخلها، فضلًا عن تواجد خبراء المفرقعات والكلاب البوليسية، وفرضت إدارة المرور كردونًا أمنيًا مشددًا بمحيط الكنائس لحظر تواجد أي سيارات، في الوقت الذي تجوب عدد من الدوريات المتحركة كافة شوارع المدينة والميادين الرئيسية.

ويذكر أن الجولة هي الأولى على كنائس محافظة بورسعيد للواء مازن صبري مدير الأمن والذي تولي إدارة مديرية أمن بورسعيد عقب وفاة اللواء مدحت عبد الرحيم مدير الأمن السابق الذي توفي في حادث سير بطريق بورسعيد الاسماعيليه اول أبريل الجاري.

وأطلع مدير الأمن على تنفيذ خطط تأمين الكنائس وانتشار القوات، موجهًا باليقظة التامة وتوسيع دائرة الاشتباه، مع مراعاة قواعد حقوق الإنسان، خاصة في نقاط التفتيش الأمنية بمداخل الكنائس والخدمات المعينة على الطرق الرئيسية والخدمات المرورية، كما وجه بتطبيق القانون بكل حسم، ومساعدة الإخوة المسيحيين في التوجه للكنائس بكل يسر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى